فاوتشي: علينا أن ننسى أن جائحة كورونا انتهت

قال رئيس المعهد الأميركي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، إنه يجب نسيان فكرة أن جائحة كورونا انتهت، فما زال هناك نحو 400 وفاة يوميًا في الولايات المتحدة الأميركية. وأشار فاوتشي إلى العمل على تطوير لقاحات كورونا ومعززاتها بشكل مستمر. وتأتي تصريحات فاوتشي في وقت تشير فيه أرقام «جامعة جونز هوبكنز» إلى أن الولايات المتحدة سجلت حتى السبت، أكثر من 98 مليون إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وأكثر من مليون و80 ألف وفاة بسبب كورونا. وقد حذر خبراء الصحة الأميركيون من زيادة كبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في عموم البلاد، بعد عطلة عيد الشكر. 

  • 1صورة
  • 0فيديو
  • 0مقال
  • قبل 5 يوم

    قتلى في إطلاق نار داخل سوبرماركت وولمارت بولاية فرجينيا الأميركية

      قتل رجل مسلح عدة أشخاص ليل أمس، في سوبرماركت وولمارت في إحدى مدن ولاية فرجينيا الأميركية، على ما أفادت السلطات المحلية مشيرة إلى مقتل مطلق النار أيضا. وأعلن مسؤول الشرطة في مدينة تشيسابيك، ليو كوزينسكي، للصحافيين «وجدنا عدة ضحايا وعددا من الجرحى»، مشيرا إلى أن فرق التدخل اقتحمت السوبرماركت «فورا» لدى وصولها إلى الموقع بعد تلقي اتصال طارئ في الساعة 22:00 (3:00 ت غ الأربعاء).   وأضاف «نعتقد أنه مطلق نار وحيد وأنه توفي حالياً». وأشار كوزينسكي إلى أن المحققين يقومون بعمليات تفتيش دقيقة في المتجر ويؤمنون محيطه. ولم تصدر حصيلة رسمية للضحايا لكن الشرطي ذكر أن عددهم لا يتخطى عشرة، وهي الحصيلة التي أوردتها محطة «ووسا» التلفزيونية التابعة لشبكة «سي بي إس». وأكدت بلدية المدينة الواقعة على مسافة 240 كلم من واشنطن حصول «حادث إطلاق نار مع وقوع قتلى في وولمارت على سامز سيركل». وتابعت أن «فرق التدخل جاهزة ومستعدة للاستجابة، نرجو أن تفسحوا لها من أجل ذلك». وأظهرت مشاهد بثتها وسائل الإعلام الإخبارية عددا كبيرا من الشرطيين في موقع إطلاق النار. وأعربت مجموعة وولمارت في تغريدة عن«صدمتها لهذا الحادث المأساوي في متجرنا في تشيسابيك بولاية فرجينا»، مضيفة «إننا نتعاون بشكل وثيق مع وكالات إنفاذ القانون». وقالت السناتورة عن ولاية فرجينيا لويز لوكاس «أشعر بتأثر بالغ لوقوع آخر عملية إطلاق نار في متجر وولمارت في دائرتي تشيسابيك». وتابعت «لن أستكين طالما لم نجد حلولا لوضع حد لآفة العنف هذه المرتبطة بالسلاح التي سلبت حياة العديدين في بلادنا».

  • قبل 1 أسبوع

    مدير «تويتر فرنسا» يغادر منصبه: قُضي الأمر

    أعلن المدير العام لفرع تويتر في فرنسا داميان فييل مغادرته منصّة التواصل الاجتماعي، من دون أن يوضح ما إذا كان قد استقال من تلقاء نفسه أو أُرغم على مغادرة المنصّة. وكتب فييل في تغريدة «قضي الأمر»، معرباً عن «الاعتزاز والفخر» ومؤكّداً أنّ «المهمّة أنجزت».   وأضاف «وداعاً تويتر فرنسا. يا لها من مغامرة! يا له من فريق!». وتعود آخر تغريدة لفييل إلى 4 نوفمبر عندما أطلقت الشركة التي استحوذ عليها أخيراً إيلون ماسك موجة عالمية من تسريح الموظفين. وقال فييل يومها «كلّ أفكاري، واحترامي، وطاقتي ومحبتي لموظفي تويتر في جميع أنحاء العالم اليوم. معاً قمنا ببناء التطبيق الأكثر روعة في هذا الكوكب». وتأتي مغادرة المسؤول الكبير في تويتر في وقت يبدو مستقبل الشبكة الاجتماعية في مهبّ الريح بعد أسبوع مضطرب شهد رحيل مزيد من الموظفين وإعادة تفعيل حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على المنصّة. وطَرد ماسك 50 في المئة من الموظفين الذين كان يبلغ عددهم 7500 شخص وألغى سياسة داخلية كانت تسمح بالعمل من المنزل وفرضَ ساعات عمل طويلة. وقبل تعيينه رئيساً تنفيذياً لشركة تويتر فرنسا في 2015، كان فييل مدير مبيعات ليوتيوب في جنوب أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط.    

  • قبل 1 أسبوع

    الإكوادور إلى «البيت» لبدء المشاركة الرابعة في المونديال

    انطلقت حافلة المنتخب الإكوادوري باتجاه ستاد البيت، مقر إقامة المباراة الافتتاحية للمونديال بينه وبين المنتخب القطري عند الساعة 7 مساء. ويشارك المنتخب الأصفر في البطولة العالمية للمرة الرابعة في تاريخه، بعد حضوره السابق في الأعوام 2002 في كوريا واليابان، و2006 في ألمانيا و2014 في البرازيل، بعدما كان قد انسحب من البطولة في العام 1950 في البرازيل..  

  • قبل 1 أسبوع

    بايدن يطفئ شمعته الـ 80

    لم يسبق أن أطفأ رئيس أميركي موجود في منصبه 80 شمعة على كعكة عيد ميلاده، غير أنّ الرقم الذي وصلت إليه سنّ بايدن يشكّل علامة بارزة ستكون لها تداعيات لا يمكن إنكارها في ظلّ تفكيره في الترشّح مرّة أخرى للانتخابات الرئاسية في العام 2024. لم يكشف البيت الأبيض إلى الآن عن أيّ خطط للاحتفال، في الوقت الذي يجري فيه التركيز بدلاً من ذلك على الاستعدادات لحفل زفاف حفيدة بايدن السبت. غير أنّ بايدن نفسه يمزح في شأن سنّه الكبيرة.   فقد قال عبر قناة «ام اس ان بي سي»، «لا أستطيع حتى أن أقول كم سيكون عمري»، مضيفاً «لا يمكنني حتى أن أنطقه». مع ذلك، يتجاهل الرئيس الأميركي الأسئلة في شأن ما إذا كان يجب أن يسعى إلى إعادة انتخابه، على اعتبار أنّه سيبقى في السلطة حتى يبلغ من العمر 86 عاماً، ويجيب بكلمة: «راقبوني».

  • قبل 2 أسبوع

    «الخزانة» الأميركية: سنفرض عقوبات على شبكة للمشتريات العسكرية لروسيا

  • قبل 2 أسبوع

    البيت الأبيض: بايدن يريد إعادة فتح حوار وتحديد «ضمانات» في اجتماعه مع الرئيس الصيني

  • قبل 2 أسبوع

    الديمقراطيون يحتفظون بسيطرتهم على مجلس الشيوخ الأمريكي

  • قبل 2 أسبوع

    «صندوق النقد»: التنافس الأميركي الصيني.. خطر على الاقتصاد العالمي

  • قبل 2 أسبوع

    مستشار ترامب: سيطلق حملته الرئاسية لعام 2024 الثلاثاء

    أكدت مصادر مقربة من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أنه سيطلق حملته الرئاسية لعام 2024 يوم الثلاثاء المقبل، رغم كل المحاولات التي قام بها ضد عدد من منافسيه في الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه، ومساعي العديد من الجمهوريين سابقاً لثنيه عن الإفصاح عن مفاجأته قبيل انتهاء الانتخابات النصفية. فقد كشف جيسون ميلر، أحد مستشاري ترامب المقرّبين، عبر بودكاست «وور روم» الذي يُقدّمه صديق آخَر للرئيس الجمهوري السابق هو ستيف بانون، إنّه سيُعلن الثلاثاء ترشّحه للانتخابات الرئاسيّة». وقال :«سيكون إعلاناً احترافياً جداً ومتقناً جداً»، بحسب ما نقلت فرانس برس. متحمس جداً كما أوضح أنه التقى ترامب الذي قال له «بالطبع سأترشّح. سأفعل ذلك، وأريد التأكّد من أنّ الناس يُدركون أنّني متحمّس وأنّنا بحاجة إلى إعادة البلاد إلى مسارها الصحيح. الجميع يعرفون أنّني سأترشّح». وكان ترامب قد ألمح في وقت سابق إلى إمكان ترشّحه مجدداً، قائلاً إنّه سيُدلي من مقرّ إقامته في فلوريدا بـ«إعلان كبير» ومفاجأة .  الترشح الثالث وسيكون ذلك ثالث ترشّح لترامب إلى السباق نحو البيت الأبيض. إلا أن بعض المراقبين يعتقدون أن الرجل البالغ من العمر 76 عاماً وعلى الرغم من أنّه لا يمكن إنكار تأثيره على الحزب الجمهوري، السابق خرج الثلاثاء الماضي ضعيفًا إلى حد ما من الانتخابات النصفية التي أثارت خيبة أمل لدى كثير من أعضاء حزبه. فما يبدو أنّ الديموقراطيّين نجحوا في الحدّ من خسائرهم، رغن أن النتائج النهائيّة لم تظهر بعد. يذكر أنه بعد حملة محتدمة بين الحزبين الأزرق والأحمر، تمحورت حول التضخم وارتفاع الأسعار فضلاً عن الوقود، والإجهاض وغيرها من المسائل، كان الجمهوريون واثقين من حرمان الرئيس الديمقراطي جو بايدن من غالبيته في الكونغرس لا سيما وأن شعبيته تتراجع. لكن الديموقراطيين تمكنوا إلى حد ما من الحد من خسائرهم، أفضل مما كان متوقعاً وحرموا ترمب من تشكيل «حركة مد واسعة» في الكونغرس.   

  • قبل 2 أسبوع

    ترامب يقاضي لجنة مجلس النواب المعنية بالتحقيق في أعمال شغب الكابيتول

    رفع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب دعوى قضائية ضد اللجنة المنتقاة بمجلس النواب والمعنية بالتحقيق في أعمال الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول العام الماضي. وسعت الدعوى القضائية إلى منع تنفيذ مذكرة استدعاء تهدف إلى الحصول على شهادة ترامب والوثائق المرتبطة بالحادث الذي وقع في 6 يناير 2021، وأسبابه. وجادل محامو ترامب بأن موكلهم الجمهوري لديه «حصانة مطلقة من الإدلاء بشهادة» وأن اللجنة تفتقر إلى السلطة الدستورية التي تمكنها من إصدار أمر الاستدعاء.   تطلب مذكرة استدعاء ترامب التي صدرت الشهر الماضي تقديم وثائق إلى لجنة مجلس النواب بحلول 4 نوفمبر والمثول للإدلاء بشهادته بدءا من 14 نوفمبر أو نحو ذلك. وانتقد ترامب مرارا اللجنة وأعضاءها المؤلفين من سبعة ديموقراطيين وجمهوريين. في 6 يناير 2021، اقتحم حشد كبير من أنصار ترامب مبنى الكابيتول في واشنطن العاصمة، وعطلوا جلسة مشتركة للكونغرس مخصصة لتأكيد نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020. وتعرض نحو 140 من ضباط الشرطة للاعتداء. وربطت السلطات ما لا يقل عن خمس وفيات بالفوضى. كان هذا أسوأ هجوم شهده الكونغرس منذ أكثر من مائتئ عام، وأدى إلى قيام مجلس النواب الأميركي بالدفع نحو مساءلة ثانية لترامب قبل فترة وجيزة من انتهاء فترة رئاسته رسميا.

  • قبل 2 أسبوع

    ترامب: نتائج انتخابات التجديد النصفي انتصار كبير

  • قبل 2 أسبوع

    ترامب: سأصدر «إعلانا هاما جدا» في 15 نوفمبر

  • قبل 3 أسبوع

    ممرضة أميركية تقطع قدم مريض يحتضر لكي تعرضها في معرض التحنيط الخاص بعائلتها

  • قبل 3 أسبوع

    بلينكن: روسيا تسعى لجعل الأوكرانيين "يتجمدون" من البرد

  • قبل 3 أسبوع

    «تويتر» تبدأ تسريح موظفين اليوم.. وتغلق مكاتبها لحماية البيانات

  • قبل 3 أسبوع

    بايدن: لا تقلقوا.. سنحرر إيران قريباً

  • قبل 3 أسبوع

    «نيويورك تايمز»: ماسك يدرس فرض رسوم على الرسائل المباشرة ومشاهدة الفيديو على «تويتر»

  • قبل 3 أسبوع

    هاريس: أميركا ستحاول طرد إيران من لجنة الأمم المتحدة للمرأة

  • قبل 3 أسبوع

    رئيس الفيدرالي: معدل رفع الفائدة قد يقل في اجتماع ديسمبر

    قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، الأربعاء، إن البنك قد يقلص حجم زيادات أسعار الفائدة في اجتماع السياسة النقدية بنهاية العام، لكنه حذر من أي توقع بأن يتوقف البنك قريبا عن رفع أسعار الفائدة. وأوضح باول قائلا: "من السابق لأوانه للغاية التفكير في التوقف" بشأن جهود رفع سعر الفائدة الاتحادية المستهدف. وفي حديثه خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، قال باول إنه فيما يتعلق بالانتقال إلى زيادات أقل في أسعار الفائدة من 75 نقطة أساس "سيأتي هذا الوقت، وقد يحين هذا الوقت في اجتماع ديسمبر على أقرب تقدير". لكنه أضاف أنه "لم يتم اتخاذ قرار بعد" بشأن الإجراء الذي يجب انتهاجه في اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الشهر المقبل. وكان المركزي الأميركي قرر رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي بهذه النسبة، والسادسة منذ مارس، لتصل إلى نطاق يتراوح بين 3.75 إلى 4 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ عام 2008، وذلك في إطار جهوده المستمرة لمحاربة أسوأ ارتفاع للتضخم منذ 40 عاما. وتعتبر سلسلة زيادة الفائدة المستمرة في أميركا على مدار 6 اجتماعات منذ مارس، هي أسرع وتيرة للزيادات منذ حملة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بول فولكر للسيطرة على التضخم في السبعينيات والثمانينيات.

  • قبل 3 أسبوع

    غوتيريس يرحّب بالالتزام الروسي بـ «اتفاق الحبوب».. وبوتين: سننسحب حال خرقته أوكرانيا

    رحّب الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس، اليوم الأربعاء بـ«حرارة» بعودة روسيا للالتزام بمفاعيل اتفاق يتيح تصدير الحبوب الأوكرانية، وفق ما أعلن المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك. وقال المتحدث إن الأمين العام «يواصل جهود مع كل الجهات الفاعلة من أجل تجديد مبادرة (البحر الأسود) وتطبيقها بالكامل، وهو منخرط أيضا في إزالة العقبات من أمام عمليات تصدير الأغذية والأسمدة الروسية». واستأنفت روسيا مشاركتها في اتفاقية تصدير الحبوب الأوكرانية بعد تلقي «ضمانات خطية» من أوكرانيا بشأن جعل الممر المستخدم لنقلها منزوع السلاح. وفي سياق متصل، هدّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخروج روسيا مجددا من اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود في حال عمدت كييف إلى «خرقت ضمانات» طلبتها موسكو. وقال بوتين في كلمة مقتضبة بثّها مباشرة التلفزيون الروسي «طلبت من وزارة الدفاع استئناف مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب، لكن روسيا تحتفظ بحقها في الانسحاب من هذا الاتفاق حال خرقت أوكرانيا الضمانات».    

  • قبل 3 أسبوع

    مقتحم منزل رئيسة مجلس النواب الأميركي أراد أخذها رهينة وكسر ركبتيها

  • قبل 4 أسبوع

    إيلون ماسك متهم بنشر شائعات على تويتر

  • قبل 4 أسبوع

    نانسي بيلوسي: العائلة "حزينة ومصدومة" بسبب الهجوم الوحشي على زوجي

  • قبل 4 أسبوع

    بايدن: انسحاب روسيا من اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية «مشين»

  • قبل 4 أسبوع

    بايدن يندد بالهجوم «الدنيء» على زوج بيلوسي: لا مكان للعنف السياسي في أميركا

  • قبل 4 أسبوع

    ترامب: «تويتر» أصبح «في أيادٍ أمينة».. ولن يديره «مجانين»

  • قبل 1 شهر

    البنتاغون: تنفيذ كوريا الشمالية لضربة نووية سيعني «نهاية نظام» الزعيم كيم

  • قبل 1 شهر

    «البنتاغون»: روسيا تشكل «تهديدات خطيرة».. والصين «التحدي الأساسي»

  • قبل 1 شهر

    بايدن يواجه احتمال خسارة الغالبية في «الكونغرس»

    قبل أسبوعين من الانتخابات التشريعية الحاسمة للفترة المتبقية من ولاية الرئيس الأميركي جو بايدن، يبدو الجمهوريون في موقع جيّد من شأنه أن يسمح لهم بسلب الغالبية في «الكونغرس» من الرئيس الديموقراطي. وستشكلّ خسارة السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ في انتخابات 8 نوفمبر هزيمة كبيرة لبايدن الذي كان لا يزال متقدمًا في استطلاعات الرأي قبل أن تقوّض الصعوبات الاقتصادية التي تشهدها الولايات المتحدة هذا التقدم. وتنتقد المعارضة الجمهورية يوميًا سجلّ بايدن وحزبه على خلفية التضخم الذي يعدّ الشاغل الأول للناخبين الأميركيين، وفق استطلاعات الرأي. والأميركيون مدعوون خلال انتخابات منتصف الولاية هذه إلى تجديد جميع المقاعد الـ 435 في مجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ. وسلسلة كبيرة من مناصب المحافظين والمسؤولين المحليين المنتخبين هي أيضًا على المحك. وتعدّ الانتخابات النصفية (Midterms) التي تُجرى بعد عامين على الانتخابات الرئاسية، أقرب إلى استفتاء على شاغل البيت الأبيض. فخلال أكثر من 160 عاماً، لم يتمكّن حزب الرئيس إلّا نادراً من الإفلات من هذا التصويت «العقابي». ووفق آخر استطلاعات الرأي، فإنّ المعارضة الجمهورية لديها فرص كبيرة لتولّي مجلس النواب، فيما المستطلعون أكثر حيرة بشأن مصير مجلس الشيوخ. وفي مواجهة الاستياء المتزايد من التضخم وخطر الركود الذي يقلل من فرص مثل هذا النجاح الانتخابي، يعتمد الزعيم الديموقراطي على السخط الناجم عن تغيير موقف المحكمة العليا بشأن الإجهاض لجمع الأصوات من اليمين ومن اليسار. ففي 8 نوفمبر «يتمتّع الأميركيون بخيار»، وفق ما يكرر بايدن. ويحضّ الأميركيين على منحه غالبية برلمانية كافية لجعل حق الإجهاض مصانًا بموجب القانون من جديد على جميع الأراضي الأميركية وحماية زواج المثليين وحظر استخدام الأسلحة الهجومية. وصوّت نحو 8 ملايين شخص في الانتخابات النصفية حتى الآن بشكل مبكر، وفق «مشروع انتخابات الولايات المتحدة»، خصوصا في أكثر الولايات المتنازع عليها. عمليًا، المنافسة للسيطرة على «الكونغرس» قائمة في عدة ولايات حاسمة، هي الولايات نفسها التي كانت أصواتها حاسمة خلال الانتخابات الرئاسية لعام 2020. الأنظار موجهة إلى ولاية بنسلفانيا، حيث ينافس الطبيب الجرّاح التلفزيوني محمد أوز، المدعوم من الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب، الديموقراطي جون فيتيرمان، من أجل مقعد في مجلس الشيوخ الأميركي.  

المزيد
جميع الحقوق محفوظة