الأردن يعلن مقتل 27 من مهربي المخدرات أثناء محاولتهم التسلل من سوريا

أعلن الجيش الأردني أنه قتل 27 من مهربي المخدرات أثناء محاولتهم التسلل من سوريا. وقال متحدث باسم الجيش إنهم حاولوا دخول الأردن تحت غطاء من الثلوج الكثيفة بكميات كبيرة من المخدرات. كما أعلن الجيش فرار عدد آخر من المهربين وهم يحملون مخدرات إلى سوريا خلال المحاولة. وتشير السلطات الأردنية إلى زيادة كبيرة في تهريب المخدرات من سوريا في الأشهر الأخيرة. وقد شهد العام الماضي زيادة ملحوظة في هذه النوعية من الحوادث، وهو ما دفع الجيش الأردني إلى تشديد قواعد الاشتباك مع المهربي كما عثرت السلطات الأردنية على كميات كبيرة من المخدرات، معظمها من "الكبتاغون"، مخبأة في شاحنات سورية كانت تمر عبر معبر حدودي مهم بهدف الوصول إلى منطقة الخليج، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء. وبحسب الوكالة، فإن مسؤولين أردنيين يتهمون جماعة حزب الله اللبنانية، المدعومة من إيران، وميليشيات تسيطر على جزء كبير من جنوب سوريا بالوقوف وراء تصاعد في عمليات التهريب. وينفي حزب الله هذه الاتهامات. ويحذر خبراء في الأمم المتحدة من أن سوريا، التي مزقتها الحرب الأهلية، أصبحت موقع الإنتاج الرئيسي في المنطقة لمخدرات تستهدف الأردن والعراق وأوروبا.

  • 0صورة
  • 0فيديو
  • 1مقال
المزيد
جميع الحقوق محفوظة